حركة الشطرنجيين المغاربة الأحرار

موقع للشطرنجيين المغاربة يسلط الضوء على قضايا الشطرنج المغربي ويفتح باب النقاش بشأنه كما ينفتح على التجارب الشطرنجية الرائدة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
مرحبا بكم في منتدى حركة الشطرنجيين المغاربة الأحرار

Smile Smile Smile Smile
طارق والرواضي الشخصية الشطرنجية الوطنية الأولى لسنة 2017

شاطر | 
 

 الأستاذ محمد مبارك ريان في ضيافة حركة الشطرنجيين الأحرار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 10/09/2016

مُساهمةموضوع: الأستاذ محمد مبارك ريان في ضيافة حركة الشطرنجيين الأحرار    الأحد مايو 28, 2017 6:10 pm





ريان : الأولوية يجب أن تعطى لحل الجهاز الجامعي برمته والدعوة لجمع عام استثنائي على أسس سليمة .



يعد الأستاذ محمد مبارك ريان من بين أهم الفاعلين الشطرنجيين الوطنيين الذين تناولوا أزمة جامعة الشطرنج الوطني بالنقد والتحليل والتنظير ، حيث برز بكتابات أدبية بليغة نقدية للمشهد الشطرنجي في موقع " مغرب شطرنج " منذ تأسيسه سنة 2005 مع زاوية " الإبرة والهشيم" وقدم فيها خلاصة معارفه وتجاربه ورؤاه في ميدان الشطرنج ممارسة وتسييرا ، ومما يذكر له في هذا المجال أنه كان أول من طالب مصطفى أمزال رئيس جامعة الشطرنج بالاستقالة في الموقع المذكور سنة 2005 بعد أن رأى جملة من الأخطاء والاختلالات في تسييره للجامعة .
الأستاذ محمد ريان يحمل تاريخا شطرنجيا ناصعا ، فهو بطل المغرب مرتين سنتي 1982 و1985 ووصيف بطل المغرب ثلاث مرات ، كان عضوا في المنتخب الوطني للشطرنج أكثر من عشر سنوات ، وشارك في الألومبياد العالمي للشطرنج ثلاث مرات ، وكان أول مغربي حصل على لقب أستاذ دولي وذلك سنة 1983. إضافة إلى هذه الإنجازات التي حققها كلاعب له حضور متميز في ميدان التسيير حين كان من مؤسسي جمعية ألوان فنية سنة 1977 ، وتولى رئاستها كذلك ، ونظم الدورات الأولى لمهرجانها الشطرنجي السنوي .
مع هذه السيرة الشطرنجية الوضيئة المعززة برافد مهني مهم حيث إنه خريج المدرسة الوطنية لعلوم الإعلام ومسؤول جهوي سابق بوزارة الثقافة ، رأينا أن نستقبله في حركة الشطرنجيين المغاربة الأحرار ليقدم لنا تصوراته وأفكاره بخصوص الأزمة الشطرنجية الجديدة ، في سياق جهودنا لتقريب الصورة للرأي العام الشطرنجي ، ولأن الأستاذ ريان عايش جامعة الشطرنج وقضاياها وأزماتها طيلة عقود ، فإن آراءه حول المشكلة الجامعية الحالية تعتبر في غاية الأهمية .
س) ما هي أسباب ابتعادك عن الساحة الشطرنجية منذ أمد بعيد؟
ج) السؤال في غير محله ! لأنني لم أبتعد قط عن الساحة الشطرنجية فما زلت أتابع أخبار الشطرنج العالمي والوطني .. وأحلل أحيانا جملة من الدسوت والوضعيات كلما توفر لدي الوقت .
كما أشارك من حين لآخر في بعض الدوريات حسب المستطاع ... ولاسيما المهرجان الشطرنجي السنوي بشفشاون ...و آخر مساهمة لي كانت بمناسبة الدورة الرابعة لمهرجان مرجان تطوان في أبريل الماضي
أما إذا كنت تقصد المشاركة في ساحة الصراعات الشطرنجية المحتدمة ... فليس لدي وقت ولا رغبة في ذلك ...لقد أبديت رأيي عبرالعديد من المقالات والحوارات والتعليقات ... ومواقفي ووجهة نظري في الموضوع معروفة ومتوفرة بالخصوص في موقع شطرنج المغرب. ويمكن لمن أراد العودة إليها فهي ما زالت تعكس أفكاري حول أسباب ومظاهر ونتائج هذه الأزمة التي تجاوزت عقدا ونيفا.
س) ما رأيكم في التطورات الحالية في جامعة الشطرنج وأبرزها إلغاء جمعين عامين اثنين ، ثم تحريك المسطرة القضائية وفتح تحقيق في مالية الجامعة ؟
ج) بصراحة رأيي لن يفيد كثيرا في الموضوع ... خصوصا لأنني غير ملم بتفاصيل هذه القضايا ولست مطلعا على الوثائق المتعلقة بها.
المقدمات الفاسدة تأتي بنتائج فاسدة ...فبعد إقالة السيد أمزال من رئاسة الجامعة ..
وتشكيل لجنة مؤقتة من طرف الوزارة الوصية ، لتورطه كما هو معلوم في فضيحة تزوير ملفات التحكيم الدولية ( وهي قضية خطيرة لكنها ذات طبيعة مختلفة عن الاختلالات المسجلة حاليا في التدبير المالي للجامعة ) .أقول شكلت عودة أمزال من جديد ... بفضل تزكية الوزارة الوصية وتحالفات مريبة، وأغلبية مخدومة تألفت معظمها من أندية ورقية ... شكلت عودة هذا الفاعل الرئيس للتحكم في دواليب الشطرنج الوطني إهانة للشطرنجيين الحقيقيين وأية إهانة !!! فلم يكن من المؤمل أبدا أن تسير الأمور بطريقة مختلفة وأن يتحسن تدبير الجامعة م.م.ش. والحالة أن التغيير لم يتم ولو شكليا!!
س) ما هي مؤاخذاتكم على رئيس الجامعة مصطفى أمزال والذي كنتم من السباقين لمطالبته بالاستقالة سنة 2005؟
ج)حيثيات انتقادي لأمزال منذ 2005 مازالت قائمة يمكن إجمالها فيما يلي :
1_ شخص لا يتوفر على المؤهلات الشطرنجية والتدبيرية والتواصلية الضرورية لتسيير الجامعة م.م.ش (رأي كونته منذ البداية...راجع مقالي المنشور في ديسمبر 2005 "كشف المقال عن ضرورة استقالة أمزال") .
2_تسييره للجامعة متسم بالديكتاتورية وعدم اعتبار الآخرين (أعضاء المكتب أم غيره).
3_ تسييره تأسس على الابتزاز وسياسة العصا والجزرة تجاه الأنصار والمعارضين.
4_ معظم الأنشطة التي نظمها انطبعت بالارتجال وسوء التنظيم وعدم احترام المواعيد.
5_خطابه ولغته سواء داخل الجامعة وخارجها تمتح من قاموس الشتم والهجاء، وتصرفاته مطبوعة بروح الانتقام .
6_أما قضية التلاعبات المالية فمعروفة منذ القديم ولا تعود فقط إلى سنة 2016 أو 2017 ، وتتحمل الجموع العامة المختلفة التي زكت تقاريره المالية مسؤوليتها الكاملة في ذلك.
باختصار نحن أمام شخص بدون كفاءة حقيقية لتدبيرالشطرنج وطنيا، ولكنه يتوفر على ذكاء شديد ودهاء كبير وقدرات عالية على المناورة وظفها للأسف العميق في الاتجاه الخاطىء.
س) مع التطورات الأخيرة هل ترون مؤشرات للتغيير، خاصة بعد تدخل القضاء؟
ج) التطورات الأخيرة التي تابعتها مثل أيها الناس ... تكتسي هذه المرة طابعا خاصا يحيلها إلى مجال المتابعات الجنائية ، والقضاء يظل في رأيي هو المؤهل الوحيد لتحديد طبيعة وحجم الاختلالات المسجلة والموثقة - ولاسيما تحويل أموال عمومية إلى حساب خصوصي – وهي الجهة التي تتوفرعلى الصلاحيات القانونية لتصنيف هذه التصرفات وإدراجها ضمن الجرائم المالية ... والإثراء غير المشروع أم لا .
وفي هذه المرحلة الأولى بالذات أظل متشبثا بقرينة البراءة ( المتهم بريء حتى تثبت إدانته ) . وعلى سلطة الوصاية تحمل مسؤوليتها الإدارية والرياضية كي لا تتجمد أنشطة الجامعة وطنيا ودوليا وتشل أجهزتها وتتلاشى أو تضعف الأندية المشكلة لها .
س) من المسؤول عن الاختلالات التي ارتكبها رئيس الجامعة ، إذ يبدو أن المشكل قديم ويتحمل مسؤوليته عدد من الأطراف؟
ج) مادام الملف أصبح حاليا من اختصاص القضاء يتعذر على هذا العبد الضعيف تحديد المسؤول أو المسؤولين فأحرى البت في الاتهامات الموجهة ..
فقط من وجهة نظري أن السيد أمزال لم يكن وحيدا في تسييره وتدبيره لشؤون الجامعة .. هناك أطراف ساهمت بجانبه ودعمته ودافعت عنه ... أو على الأقل سكتت عن تجاوزاته لأسباب مصلحية أو حيادية خادعة (انظر مقالا سابقا في مغرب الشطرنج " الحياد الخادع") وحتى في قضية التحويلات المالية المشبوهة هناك المسؤولية المنطقية لأمين المال الذي يوقع مع الرئيس، ولو تعلل بكونه أمضى على بياض ... فالعذر أكبر من الزلة ...وهناك المسؤولية المشتركة للمكتب المديري ... طبعا أسمع أن السيد أمزال كان يمارس سياسة الابتزاز بشكل منهجي (وقد كتبت في هذا الموضوع كذلك ) لكن هذه الممارسات لا تعفي الآخرين من نصيبهم في مسؤولية ما وصلنا إليه !
س)هناك من يطلب إعطاء الأولوية لإصلاح العصب على إصلاح الجامعة. ما رأيكم؟ وما هو الإصلاح الناجع في نظركم؟
ج) لا أدري كنه هذه الإصلاحات المقترحة ... الجامعة م م ش تتوفر حسب علمي على قانون أساسي وقوانين داخلية متوافقة بشكل ما مع قانون الرياضة والتربية البدنية ... المشكل في نظري يتعلق بالتطبيق السليم للقوانين والتنظيمات الحالية ...ولا تأتي التعديلات والتحويرات إلا مع الممارسة المنظمة .
وأظن أن الأولوية تتعلق حاليا بضرورة حل الجهاز الجامعي المعطل برمته ، والدعوة لجمع استثنائي على أسس سليمة تحترم القانون فقط لا غير ... مع فتح المجال للتنافس الشريف ... ولعل الأندية الوطنية والشطرنجيين المغاربة يأخذون العبر من الماضي الحزين!
س) هل من كلمة أخيرة تخاطب بها الشطرنجيين المغاربة ؟
ج) الحقيقة أنني لست في موقع " للخطابة " وإعطاء الدروس لأحد . أفترض أن الشطرنجيين المغاربة يتوفرون على ما يكفي من الذكاء وسلامة التحليل ليحسموا مواقفهم من الوضعية الحالية للجامعة كجهاز مسير لإنقاذ الشطرنج المغربي ضحية هذه الأزمة الممتدة المستفحلة.
أتمنى فقط أن نراعي في آرائنا ومواقفنا مصلحة الرياضة النبيلة لا غير ونتذكر أطفالنا ومواهبنا الشطرنجية الناشئة التي باتت على أبواب اليأس ضحية الجمود الكلي للأنشطة الوطنية ( الرسمية بالخصوص) والمشاركات العربية والأفريقية والدولية . لنترك ملف التحويلات والاختلالات المالية (ولربما الاختلاسات) بيد القضاء وليسع الجميع لدى الوزارة الوصية والتي تتمتع بالصلاحيات القانونية لإعادة الجهاز إلى سكته..

أجرى الحوار : عبد العالي كويش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mjemal.yoo7.com
 
الأستاذ محمد مبارك ريان في ضيافة حركة الشطرنجيين الأحرار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حركة الشطرنجيين المغاربة الأحرار  :: الفئة الأولى :: أخبار شطرنجية وطنية :: أخبار شطرنجية دولية :: قضايا للنقاش :: مقالات وحوارات-
انتقل الى: